5 من صـفر 1440    الموافق   Oct 15, 2018

بسم الله الرحمن الرحيم




خبر صحفي
ندوة حول تعديلات قانون العقوبات 2017

ألقى محامي الجماعات الإسلامية الأستاذ موسى العبدلات في قاعة المدارج في العبدلي محاضرة بين فيها خطورة القانون المعدل لقانون العقوبات لعام 2017 و المعروض على مجلس النواب الأردني حيث أكد أنه سيكمم الأفواه ويلاحق الجميع على مجرد كلمة أو مقال أو خطبة وسيجرم كل من يطالب بحقه بشكل جماعي حيث يمنع القانون المسيرات والاعتصامات والاضرابات العمالية وأكد أن المقصود بالتعديل على المادة 163 والمادة 160 هو حزب التحرير مع أن حزب التحرير ليس من طريقة عمله العنف أو التحريض عليه ورغم أنه لا يستخدم أي عمل من الأعمال المادية.

وفي ختام محاضرته وجه العبدلات رسالة الى أعضاء مجلس النواب طالبهم بعدم تمرير هذا القانون ورده لما فيه من ظلم كبير للناس .


وتقدم رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية الأردن ، الأستاذ ممدوح أبو سوا قطيشات في هذه المحاضرة بمداخلة قال فيها " إن مشروع القانون هذا يقع ضمن الحملة العالمية على الأمة الإسلامية لإعادة تكبيلها من جديد ويقع ضمن الحرب التي تقودها أمريكا على الإسلام ودعاته المخلصين، مؤكدا أن هذه القوانين مهما بلغت وتوسعت في الظلم والقهر، لا ولن تثني حملة الدعوة من شباب حزب التحرير عن مواصلة العمل حتى يتحقق الهدف المتمثل باستئناف الحياة الإسلامية في دولة الخلافة على منهاج النبوة.


وأضاف قائلا : لقد رأى أهل البلاد غضب ومواقف ودموع أعضاء مجلس النواب الأردني على ما وصلت إليه البلاد من ذل وهوان ومن هدر لحقوق الأمة وأفرادها، و لكننا نحب أن تذكرهم بأنه لولا إقرار مجلس النواب السادس عشر لقانون محكمة أمن الدولة رغم المطالبات بإلغائها لربما ما ظلم العسكري أبو تايه بالحكم عليه بالسجن مدى الحياة، وأن سفارة كيان يهود - التي قتل حارسها إثنين من أبناء البلد - ما كانت لتكون فوق أرض الأردن لولا إقرار مجلس النواب الثاني عشر لمعاهدة وادي عربة المذلة، ولولا إقرار مجلس النواب السابع عشر للقانون المعدل لقانون منع (الإرهاب) لما مُلئت السجون جراء كلمة أو إعجاب على الفيسبوك، فهل سيكون المجلس الثامن عشر كمن سبقه من المجالس يصنع السيف الذي يذبح به أهل البلاد، ويضعه بيد من لا يرقب فيهم إلا ولا ذمة أم سيحفظ المجلس ما تبقى من كرامة وأمن وحقوق لأهل البلاد؟! وذلك برد مشروع هذا القانون الوضعي الذي يقنن ويشرعن ظلم الناس وقهرهم والمسمى بالقانون المعدل لقانون العقوبات لعام 2017، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه سبحانه «يَا عِبَادِي إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلَا تَظَالَمُوا» (حديث قدسي).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     
07 من ذي القعدة 1438
الموافق  2017/07/30م
   
     
 
  الكتب المزيد
 
  • الدولـــة الإسلاميـــة (نسخة محدثة بتاريخ 2014/12/04م) (للتنقل بين صفحات الكتاب بكل أريحية الرجاء الضغط على أيقونة "Bookmarks" الموجودة في أعلى الجانب الأيسر من الصفحة عند فتح الملف) الطبعة السابعة (معتمدة) 1423ه... المزيد