11 من ذي الحجة 1439    الموافق   Aug 22, 2018

بسم الله الرحمن الرحيم




 

همسات

فضل شهر شعبان وليلة النصف منه

 

حول خطبة الجمعة الموحدة ليوم 11 شعبان 1439 الموافق 27/ 4/ 2018

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد


فها هي ذي الأيام الفضيلة من شهر شعبان تقبل علينا وفيها من النفحات الطيبات ما فيها...


فعن أسامة بن زيد قال: "قلت: يا رسول الله، لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: ذلك شهر يغفل عنه الناس بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم" رواه أبو داود والنسائي، وصححه ابن خزيمة.

 

وحديث عائشة في الصحيحين قال: "ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صياماً منه في شعبان" وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه، إلا لمشرك أو مشاحن" رواه ابن ماجه، وابن حبان عن معاذ بن جبل رضي الله عنه".

هذا، وقد قال عطاء بن يسار: ما من ليلة بعد ليلة القدر أفضل من ليلة النصف من شعبان، يتنزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا، فيغفر لعباده كلهم، إلا لمشرك أو مشاجر أو قاطع رحم.

 

إن تاريخ المسلمين حافل بالانتصارات والأمجاد عندما كان لهم  دولة واحدة تحكمهم بشرع الله وحده، فشهر شعبان في تاريخ المسلمين يشهد بمعارك وانتصارات سطر فيها المسلمون أروع أمثلة في العزة والإقدام والتضحية، فكانت فيه الانتصارات المبهرة وكانت فيه إعداد وتجهيز لمعارك إنتصر فيها المسلمون ورفعوا راية الإسلام راية التوحيد عالية خفاقة فوق بلدان كثيرة، أخرجوها من ظلم الطغاة وظلمات الكفر والضلال إلى عدل ونور ورحمة الإسلام و هداه..


ففي 13 الى 16 شعبان 15هـجرية وقعت معركة القادسية بين المسلمين بقيادة سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه و الفرس بقيادة رستم فرّخزاد في القادسية انتهت بانتصار المسلمين ومقتل رستم وكان ذلك أيام خلافة الفاروق عمر رضي الله عنه، فكانت أيام القادسية صفحة خالدة في تاريخ المسلمين كأيام اليرموك حيث شكلت نقطة فاصلة في تغيير موازين القوى وإعادة رسم خارطة تلك البلاد حيث تهاوت إمبراطورية كسرى أمام انتصارات المسلمين...



وفي
شعبان 559عام هـ ، إستعاد الناصر صلاح الدين الأيوبي حمص من يد الصليبيين بعد أن حاصرها، وبفتحها صارت أكثر الشام تحت يده...


وفي شعبان الخير نسائم عز ومجد وفخر يوم كان لنا دولة.. نسائم تذكرنا بأمجادنا يوم أعلنت الدولة العثمانية الحرب على ألمانيا بعد 18 عامًا على صلح «فاشفار» الذي وقعه الجانبان، ويوم هزم القائد القرمي - التابع للدولة العثمانية - سبيم كيراي الجيش الروسي المكون من 300 ألف جندي والذي اقترب من حدود القرم، ويوم انتصر القائد العثماني أحمد مختار باشا على الجيش الروسي في معركة «كدكلر»، ويوم انتصر الأسطول العثماني بقيادة طرغد باشا على الأسطول الإسباني الصليبي في معركة «جربا» قرب تونس، في واحدة من كبريات المعارك البحرية في التاريخ العالمي في تلك الفترة، وقتل أكثر من ثلثي بحارة الأسطول الإسباني، في حين لم يسقط من العثمانيين سوى ألف شهيد فقط...


ونحن إذ نذكر اليوم فضائل الأعمال في هذه الأيام الفضيلة نذكر حال أمة الإسلام وكيف تداعت عليها الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، نذكر حال أمة محمد صلى الله عليه وسلم وقد تآمر عليها الغرب الكافر المستعمر وحكام الضرار حكام البلاد الإسلامية الذين خانوا الله ورسوله والمؤمنين، نذكر صفقة القرن صفقة التآمر والخيانة على ثالث الحرمين الشريفين المسجد الأقصى معراج نبيكم، نذكر دمشق الأمويين وقد استبيحت فيها دماء المسلمين، نذكر بغداد الرشيد وقد تآمر عليها القريب قبل البعيد، نذكر ميانمار نذكر الشيشان نذكر مصر كنانة الله في أرضه وقد طغى فيها فرعون جديد، نذكر اليمن السعيد الذي بات حزينا من شدة القتل والتدمير والتهجير.

 

أمتي هل لك بين الأمم ..................... منبر للسيف أو للقلم

أتلقاك وطرفي مطرق ................. خجلاً من أمسك المنصرم

أمتي كم غصة دامية ................ خنقت نجوى علاك في فمي

أوما كنت إذا البغي اعتدى.................موجة من لهب أو دم ؟

ودعي القادة في أهوائها .............. تتفانى في خسيس المغنم

رب وامعتصماه انطلقت ................ملء أفواه الصبايا اليتّم

لامست أسماعهم لكنها ............... لم تلامس نخوة المعتصم

لا يلام الذئب في عدوانه ............ إن يكُ الراعي عدو الغنم

 

ألا وإن أفضل الأمور أعاليها، وأعلى الأمور تحكيم شرع الله في الأرض، فالخلافة تاج الفروض فبها تطبق أحكام الله في الأرض، فمن للمسلمين إن لم يكن لهم خليفة يتقي الله فيهم ويطبق شرع الله عليهم ،يحمي الديارويحرر الأمصار ويذود عن بيضة الإسلام.

 

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به"

 

فمن للأقصى غير خليفة يحرك الجيوش لتطرد الأنجاس الملاعين يهود من أرض فلسطين المباركة، ومن للشآم غير إمام عادل يطبق شرع الله وينقذ البلاد والعباد من بشار النصيري الكافر ويطرد أعوانه من الروس المجرمين والأمريكان الصليبين، من لليمن لينهي الاقتتال بين المسلمين ويوحد كلمتهم ويحمي بيضتهم، من للعراق يحميها من مشروع التقسيم الطائفي صنيعة الأمريكان الذي مزق البلاد وهون دماء العباد، من للأردن يطبق فيها نظام الإسلام الاقتصادي فيوزع الثروات بين المسلمين و يرفع عن رقابهم تسلط الكافر المستعمر وصناديق النقد والاستثمار والبنك الدولي، من لبلاد الحجاز يوزع ثروات الأرض المباركة بين المسلمين بدلا من إعطاءها لترامب ليقتل ويهجر المسلمين ويسفك دمائهم، من للمغرب العربي من ومن ومن ...

 

والأمة اليوم تغذ الخطى نحو مشروعها دولة الخلافة على منهاج النبوة وعد الله وبشرى نبيه  صلى الله عليه وسلم، وحزب التحرير الرائد الذي لا يكذب أهله يعمل بينكم ومعكم  فهلموا ننصر دعوة الله هلموا يا جيوش المسلمين ننصر دعوة الله هلموا إلى عز الدنيا و الآخرة.

 

(إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرً )

 

 

 

المكتب الاعلامي لحزب التحرير/ ولاية الاردن

 

     
10 من شـعبان 1439
الموافق  2018/04/26م
   
     
 
  الكتب المزيد
 
  • الدولـــة الإسلاميـــة (نسخة محدثة بتاريخ 2014/12/04م) (للتنقل بين صفحات الكتاب بكل أريحية الرجاء الضغط على أيقونة "Bookmarks" الموجودة في أعلى الجانب الأيسر من الصفحة عند فتح الملف) الطبعة السابعة (معتمدة) 1423ه... المزيد